جيسي جي غنت بـ’سروالها الداخلي’… و’دوزيم’ تنقل صور شباب شبه عراة

'موازين' يثير الجدل مجددا بالمغرب... وانتقادات حادة للقناة الثانية وادارة المهرجان

الرباط ‘القدس العربي’ من محمود معروف: شن نشطاء على المواقع الاجتماعية حملة استنكار واسعة ضد القناة الثانية لبثها ‘صورا مخلة بالحياء تظهر إحدى المشاركات في مهرجان موازين وهي شبه عارية بسروالها الداخلي فقط’.
واثارت الفنانة جيسي جي نقاشا واسعا بالمغرب بعد تقديمها عرضا غنائيا بشورت قصير في اطار مهرجان موازين المنظم بالرباط حيث شنت حملة واسعة عليها وعلى المهرجان وعلى القناة المغربية الثانية التي نقلت بثا حيا لحفلتها.
وكتب أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي ‘فيسبوك’، ‘اشعر بالعار لأنني انتمي لهذا البلد الإسلامي كما تدعون’، فيما تساءل آخر قائلا ‘واش بصح حنا دولة اسلامية ولا غير بي الإسم’؟
وبينما كتب أحدهم أن كل نشطاء ‘فيسبوك’ غاضبون، نفى معلق آخر أن يكون نشطاء ‘فيسبوك’ وحدهم الغاضبين من القناة والمهرجان عندما كتب على صفحته ‘آش من فايسبوكين راه أمة محمد كلها تستنكر بشدة هذه المهزلة وهي تنقل على الفضائية المغربية للأسف، في الوقت الذي تعيش فيه أمة الاسلام في الطرف الآخر في برك الدماء والمشاهد التي يندى لها الجبين من تدمير للمساجد وذبح للأطفال واغتصاب النساء أمام أعين أبنائهم وزد على ذالك، حسبنا الله ونعم الوكيل’.
وكتب احدهم ساخرا ‘ماذا عن الجمهور الذي يهتف لها هل هم فعلا مغاربة ام من جمهورية الرأس الأخضر الشقيق مثلا ههههههه’؟
وكانت القناة الثانية قد بثت مؤخرا صورا أكثر إخلالا بالحياء العام عندما أظهرت شبابا يرقصون داخل استوديو القناة وهم شبه عراة أمام ملايين المغاربة الذين يتابعون برامج القناة، الشيء الذي قاد، حسب موقع ‘لكم’، إلى حملة استنكار واسعة ضد القناة الثانية.
وردد متظاهرون بالرباط اول امس الاحد في مسيرة دعت لها حركة 20 فبراير ‘فلوس الشعب فين مشات في موازين والحفلات’، واعلن شباب ‘تنسيقية الحملة الوطنية لإلغاء مهرجان موازين’ يوم غد الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان احتجاجا على ‘مهرجان العهر والفساد’ وندوة فكرية يوم بعد غد الخميس حول ‘الإشكالات القانونية والاختلالات في مجال الحكامة المرتبطة بمهرجان موازين’.
ويشارك بالمهرجان سنويا العديد من نجوم الاغنية العالمية والعربية ابرزهم في هذه الدورة عربيا شيرين عبد الوهاب ومحمد منير.
واستنكر حسن الكتاني، أحد رموز السلفية المغربية جلب مشاهير العالم إلى مهرجان موازين في وقت تعيش فيه الأمة العربية أوضاعا صعبة خاصة في بلاد الشام، وكتب الكتاني على صفحته الإجتماعية على ‘فيسبوك’، ‘إخواننا يموتون ويذبحون في بلاد الشام وهؤلاء يأتون بفسق الشرق والغرب ليلهوا شباب الامة وينشروا الفاحشة في الذين آمنوا. فلا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يا الله’.
وهاجمت حركة الاصلاح والتوحيد الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية الحزب الرئيسي بالحكومة مهرجان ‘موازين’ دون ان تسميه وقالت ‘لا تستغربوا انفاق الملايين على مهرجانات هدفها تحطيم قيم شباب الأمة حتى يستمر الفساد والطغيان’.
وقال عبد الله تيجاني في عمود نشر بموقع الحركة ان ‘موازين’ نظم في عز الأزمة، وان دورة هذه السنة من المهرجان ‘المثير’ تأتي في ظرفية دقيقة يعيشها المغرب، مع اشتداد الأزمة الاقتصادية التي بدأت ترخي بظلالها على المملكة، الأمر الذي يزيد من الضغط على القائمين على المهرجان، الذي يحظى برعاية ملكية، ودعم إعلامي ولوجستي كبير، عز نظيره في هكذا نشاط’، وان الإسلاميين وان لم ينظموا هذه السنة وقفات ضد ‘موازين’ فان موقفهم لم يتغير بعد وهو مناهضته ورفضه.
ورد منظمو ‘موازين’ بالتأكيد على ان حفلين فقط بخشبة السويسي بالرباط حضره 270 الف مشاهد، ويقول داعمو المهرجان ان ‘شعب العاصمة يصوت: بغينا موازين’.

Share on Facebook